وجهة "مسار" نقلة نوعية في التطور العمراني للعاصمة المقدسة
  • الرئيسية
  • أخبار
  • وجهة "مسار" نقلة نوعية في التطور العمراني للعاصمة المقدسة

مكة المكرمة - 11 ديسمبر 2019م: تضم مكة المكرمة العديد من المشاريع التطويرية المتواصلة التي تحقق التوازن التنموي بين الإنسان والمكان بهدف الارتقاء بمستوى البنية التطويرية المستقبلية، بما يتناسب مع حجم الزيادة المضطردة لسكان مكة المكرمة وزوارها على مدار العام.

حيث ظلّ الحراك التنموي التطويري هو المشهد الأكثر حضوراً في مكة المكرمة خاصة في المنطقة المحيطة بالحرم المكي الشريف على مدى أكثر من خمسة عقود؛ فقد دُشنت  العديد من المشاريع التطويرية الهادفة إلى الارتقاء بالأداء الخدمي على مختلف الصُعُد، وبما يتناسب مع مكانة وشرف مكة المكرمة، وقد تم تتويج هذا الحراك بصدور المرسوم الملكي الخاص بتطوير طريق الملك عبد العزيز بمكة، والذي يهدف إلى تطوير البنية التحتية ويوفر واجهة غربية رئيسية للعاصمة المقدسة .

فتم التخطيط لتطوير وجهة "مسار"، والتي يعتبر طريق الملك عبد العزيز بمكة نواتها الرئيسية، لتساهم في التطوير العمراني والحضري للعاصمة المقدسة، وفق مفهوم شمولي حديث، يستند على أسس تكاملية مترابطة، اشتملت على الجوانب البيئية والعمرانية ، خاصة عند تنفيذ البنية التحتية الخدمية لشبكة الاتصالات والكهرباء والصرف الصحي والمواقف المتعددة، كأوّل مشروعٍ يقوم بتنفيذ هذه الخطوة غير المسبوقة.

وقد أوضح ياسر أبو عتيق، الرئيس التنفيذي لشركة أم القرى للتنمية والإعمار المالك والمطور الرئيس للمشروع: "يهدف المشروع بصورة أساسية إلى تحسين جودة حياة أهل مكة المكرمة وزوارها الكرام. وقد تطلب تحقيق هذا الهدف وضع خطة متكاملة لرفع مستوى التطوير العمراني بحيث يصبح المشروع نموذجاً مثالياً. وتمّ الأخذ في الاعتبار ضرورة أن تتماشى هذه الخطة مع حجم المشروع الذي يعتبر من أبرز المشاريع التنموية والتطويرية الهامّة في المنطقة، وبما يحقق طموحات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة 2030، بجعل مكة المكرمة واجهة حضارية عالمية".

وأضاف:" تمت مراعاة الجوانب الفنية اللازمة في إعداد المخططات العمرانية للمشروع، ومراجعتها وتحليلها بالتعاون مع الجهات المختصة. وتم العمل على دمج العمارة والإقتصاد لخدمة الجوانب الدينية والإجتماعية والبيئية".

ونحو تحقيق التطور العمراني والحضري المنشود، انتهجت شركة أم القرى للتنمية والإعمار أسلوب معالجة جذري للعقارات الواقعة ضمن ستة أحياء عشوائية، تسهم في تعزيز جودة الحياة لأهل مكة المكرمة وزوارها. ويتضمن المشروع مسار بطول 3,650م في امتداد طبيعي لساحات الحرم المكي الشريف، ومساحات خضراء، والعديد من المرافق الثقافية والاجتماعية المتكاملة. بالإضافة إلى مجمّعَين تجارييّن وفنادق عالمية من فئات خمسة وأربعة وثلاثة نجوم، وشقق فندقية.

كما يشتمل المشروع بعد إنتهاءه على 33,300 موقف للسيارات ، بالإضافة إلى مسار النقل الترددي متضمنا 11 محطة للتوقف لتسهيل الحركة نحو الحرم المكي الشريف و يتضمن أيضاً محطتين لحافلات مكة .

تجدر الإشارة أن وجهة "مسار" تقع على مساحة 1.25 مليون متر مربع، ويبلغ اجمالي المسطحات البنائية 6.34 مليون متر مربع، منها 3.8 مليون متر مربع تم تخصيصها للوحدات الفندقية والشقق المفروشة، فيما تم تخصيص مساحة 2.1 مليون متر مربع للوحدات السكنية. وتبلغ مساحات المربع التجاري 317,87 ألف متر مربع، فيما تبلغ مساحات العيادات 27,29 ألف متر مربع.