أم القرى للتنمية والإعمار تستعرض الفرص الاستثمارية في وجهة "مسار" بمكة لوفد البنك السعودي الفرنسي
  • الرئيسية
  • أخبار
  • أم القرى للتنمية والإعمار تستعرض الفرص الاستثمارية في وجهة "مسار" بمكة لوفد البنك السعودي الفرنسي

استقبلت شركة أم القرى للتنمية والإعمار – مالك ومنفذ وجهة "مسار" بمكة – وفداً من البنك السعودي الفرنسي برئاسة رئيس المجموعة المصرفية المؤسسية الأستاذ مازن هاني التميمي. وجرى خلال الزيارة تعريف الوفد بالمشروع ومكوّناته، وما سيحدثه من نقلة نوعيّة لمستقبل سكّان العاصمة المقدّسة وزوّارها من الحجّاج والمعتمرين.

كما وقدمت الشركة عرضاً وافياً لوفد البنك السعودي الفرنسي عن المشروع، الذي يعتبر معلماً عصرياً وواجهة حضارية للعاصمة المقدّسة. وتضمّن العرض الفُرص الاستثمارية التي سيوفرها المشروع خارج نطاق المنطقة المحيطة بالحرم المكي الشريف، من مُجمّعات سكنية وفنادق عالمية، ودوائر خدمية حكومية والعديد من المرافق الثقافية والترفيهية والاجتماعية والتجارية المتكاملة.

واشتمل جدول زيارة الوفد على جولة ميدانية للمشروع، اطلع خلالها على سير العمل وتنفيذ البنية التحتية، وفق الخطة الزمنية المجدولة لإنجاز مشاريع التطوير المتمثلة في بناء الجسور، وتشْييد الأنفاق وإنشاء محطات قطار مترو مكة، ومواقف المركبات بالإضافة إلى ممرات وأنفاق المشاة، ومختلف الأعمال التطويرية.

وأشاد وفد البنك السعودي الفرنسي، بجهود شركة أم القرى للتنمية والإعمار، وحرصها الكبير في تنفيذ البنية التنموية التطويرية المتكاملة لوجهة "مسار" بمكة بأعلى المعايير، معرباً عن أمله في استمرار التعاون وتبادل الزيارات بما يحقق الأهداف المشتركة.

جدير بالذكر أن وجهة "مسار" بمكة، مشروعٌ تنمويٌ واستثماريُ ريادي، يتماشى مع رؤية المملكة 2030م الطموحة. ويهدف المشروع، الذي يعتبر أحد المشاريع الرائدة والفريدة في مكة المكرمة، إلى خدمة أهل مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين، وتسهيل وصولهم إلى الحرم المكي الشريف، وتغيير تجربتهم نحو الأفضل. ويتماشى هذا التخطيط مع توجه القيادة الرشيدة نحو رفع أعداد ضيوف الرحمن إلى 30 مليون حاج ومعتمر بحلول عام 2030م. يشتمل المشروع على مجمعات سكنية وفنادق عالمية، ويحتوي على دوائر خدمية حكومية والعديد من المرافق الثقافية والترفيهية والاجتماعية والتجارية المتكاملة، وسيضيف المشروع الآلاف من الوحدات الفندقية والسكنية للعاصمة المقدسة، والتي سيتم تدشين أول مجموعةٍ منها عام 2023م شاملة سلسلة من الفنادق العالمية مثل كمبنسكي وهيلتون وتاج، بالإضافة إلى مواقف للمركبات وممر للمشاة. ومن المتوقع أن يتم استكمال مرحلة البنية التحتية وافتتاح طريق الملك عبد العزيز بنهاية العام 2021م.