جودة الحياة.. قصة تعزيز جودة الحياة في مكة المكرمة
  • الرئيسية
  • جودة الحياة.. قصة تعزيز جودة الحياة في مكة المكرمة
منذ أن أشرقت شمس الإسلام ولمكة المكرمة مكانتها العظمى في قلوب المسلمين الذين تضاعفت أعدادهم حتى ازداد عدد قاصدي هذه العاصمة المقدسة عاماً بعد عام. فانصب اهتمام ولاة أمر هذا البلد المبارك في سبيل خدمة سكان مكة وضيوفها من الحجاج والمعتمرين، وتوفير كافة سبل راحة الزائرين لمكة من داخلها وخارجها والعناية بهم، وبذل كافة الجهود لتقديم الخدمات اللازمة لرعايتهم وراحتهم وذلك بتطوير ونماء العاصمة المقدسة، وجعل مكة المكرمة معْلماً عصْرياً وواجهةً حضاريةً متطورة في مختلف المجالات.

صدر الأمر السامي الكريم رقم 6258/م ب، بتاريخ 5/5/1426 هـ متضمناً القيام بتطوير طريق الملك عبدالعزيز بمكة الذي يشكل النواة الرئيسية لوجهة "مسار". فانطلقت الأعمال للتطوير من خلال اللجنة التأسيسية الابتدائية عام 1427هـ، والتي تأسست لقيام شركة أم القرى للتنمية والإعمار عام 1433هـ.
وعلى الفور، باشرت شركة أم القرى للتنمية والإعمار العمل وفق الأمر السامي، وذلك بتطوير الموقع تحت إشراف هيئة تطوير مكة المكرمة، وبدأت بمرحلة معالجة العشوائيات بحصر العقارات التي تقع على أرض الموقع وعمل الرفع المساحي الخاص بها، ثم إجراء الإفراغات مع المُلّاك من خلال التنسيق مع الجهات الرسمية ذات العلاق، لتبلغ جملة التعويضات التي تم تسليمها للمستفيدين حوالي 10 مليارات ريال حسب توجيهات هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة. حتى نجحت شركة أم القرى للتنمية والإعمار في معالجة كامل العقارات البالغ عددها ما يقرب من ٤,٠٠٠ عقار في هذه الأحياء العشوائية في فترة زمنية قياسية بلغت 5 أعوام فقط.
وهكذا… سعت شركة أم القرى للتنمية والإعمار لمعالجة الأحياء العشوائية وتحويلها إلى بيئة نموذجية؛ وذلك ضمن أهدافها لتهيئة البيئة اللازمة باستحداث خيارات جديدة تسهم في تعزيز جودة حياة لسكان مكة وضيوفها من الحجاج والمعتمرين عبر تطوير منظومة متكاملة للبنية التحتية لـ"مسار"، وتوفير عدداً من المساحات الخضراء، وتخصيص العديد من المرافق الثقافية والترفيهية والاجتماعية المتكاملة، ورفع كفاءة الخدمات كماً وكيفاً. بالإضافة إلى تطوير مرافق ووسائل النقل العام والمواصلات الحديثة بهدف الإسهام في تطوير نمط حياة الفرد وتحسين جودة الحياة بالعاصمة المقدسة بما يتماشى مع برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030.